روضة حسان بن ثابت التجريبية لغات

طفل مبدع .. أنشطة متطورة .. معلم متميز

العادات الغذائية للأطفال

 
 
 
 
العادات الغذائية للأطفال
 
          أكدت الدراسات العلمية والبحثية على ان تغيير العادات الغذائية للاطفال يؤدي الىنتائج سلبية خطيرة على صحتهم وقد تمتد معهم طوال العمر فقدتتسبب في اصابتهمبأمراض السمنة والخمول والكسل وزيادة الدهون والامراض النفسية والاعاقة الجسديةوالذهنية، وتعتبر وجبات الاغذية السريعة مسؤولةعن الكثير من هذه الامراض حيثتفتقر الى الفيتامينات والمعادن اللازمة لصحة جسم الاطفال، حول الآثار السلبيةلتغيير العادات الغذائية واثر ذلك علىصحة الاطفال اضافة الى تناول الموادالغذائية ومنع المشروبات الغازية من المدارس وكيفية العودة الى عادات غذائية صحيةوسليمة مع ايجاد مناخ بيئي سليمللاطفال كان حوارنا مع مدير ادارة التوعيةالصحية بوزارة الصحة حمد بن خالد الخويلد الذي اكد خلال الحوار على اهمية الغذاءالسليم للطفل واثر البيئةالصحية على نموه مشدداً على دور الام في تنمية السلوكالسليم للطفل محذراً من مخاطر الاكلات السريعة واثرها على صحة الطفل، وطالب فيحوارهبضرورة وضع برامج توعوية وتثقيفية في وسائل الاعلام المختلفة تساهم فيهاشركات القطاع الخاص التي تنتج مستلزمات الاطفال والمواد الغذائية
 
 

* هل تتأثر صحة الاطفال بتغيير العادات الغذائية؟


بالتأكيد تغيير العادات الغذائية للاطفال لها تأثير على صحتهم وتمتد الى سلوكهم أيضاً،فالاطباء وخبراء الغذاء ومسؤولو الصحة يضعون العادات الغذائية للاطفال ضمن اولويات اهتماماتهم لنتائجها المباشرة على صحتهم ونموهم.
ومن هذا المنطلق تركز
وزارة الصحة  على هذا الامر وتعطيه اولوية خاصة للمناقشة من اجل الوصول بحثياً وعلمياً الى الاسلوب الامثل لتغذية الاطفال عبر مراحل نموهم واعمارهمالمختلفة.
ويعتبر طرح هذه الموضوعات متطلباً اساسياً نحو الرعاية والاهتمام
بصحة الطفل والتي هي اساس صحة المجتمع ومستقبله، فالطفل عماد الثروة البشريةوعنصر النمو والانتاج في الدولة ومحور نموها الرئيسي، ولا شك ان الاستثمار فيمجال الطفولة خطوة مهمة لتنمية المجتمع ونهضته الشاملة.. فالصحة الجيدة للطفل تقودنا نحو بناء مجتمع ناجح اقتصادياً وثقافياً وعلمياً واجتماعياً، والاهتمام بوسائله المختلفة اقتصادية واجتماعية وتربوية وتعليمية وثقافية واعلامية ورياضية، وواجب الجميع ان يعمل في هذا الاتجاه لبناء جيل سليم يقود حركة التنمية المستقبلية.


* لكن ما هي الآثار المباشرة على تغير العادات الغذائيةعلى صحة الطفل وبنائه السليم؟


عملياً وعلمياً هناك اتجاهان لتغير العادات الغذائية ونتائجها على صحة الطفل، الأول هو الاتجاه الايجابي ونحن كوزارة للصحة وعاملين في مجالاتها الوقائية والاعلامية نطالب به وندعو اليه وهو باختصارالعمل على الوصول الى اطفال اصحاء من خلال اسلوب غذائي سليم مبني على اسس طبية وعملية واجتماعية اي التغذية باتباع الاسس الصحية السليمة من المأكل واللعب والنوم، وكذلك الاهتمام بالتطعيمات الاساسية والمراجعة الدورية للطبيب، وإبعادالطفل عن المؤثرات البيئية السيئة وتهيئته ثقافياً واجتماعياً ونفسياً.
ويساند ذلك عنصر مهم له آثاره المباشرة على الطفل وهو تغير سلوك المجتمع الى
الاسلوب السليم في التغذية واتباع الوسائل والارشادات الصحية التي لها المردود الايجابي على صحة الطفل.
اما الثاني فهو الاتجاه السلبي ونحذر منه ونعمل ضده
لأنه يهدم البناء السليم والاساسي لصحة الطفل وقدراته التعليمية والعلمية، حيث يفرزهذا الاتجاه أطفالاً ذوي سمنة نتيجة الخمول والكسل واسلوب التربية غير السليم سواء في المنزل او المدرسة.


* ما أسباب هذا الاتجاه في نظرك خاصة انه يقدم صورة متشائمة طبياً واجتماعياً عن الطفل وصحته في حال تغيير سلوكه وعاداته الغذائية؟


العديد من الاسباب الحياتية تؤدي الى هذا الاتجاه السلبي في العادات الغذائية ولها نتائج سيئة على صحة الطفل، ولعل ابرز معالمها التي نرفضها الاختيارالعشوائي للأغذية مثل تناول الطفل الاغذية السريعة التي تزيد من الوزن وترفع منالطاقة لكنها فقيرة وخالية من الفيتامينات والمعادن الضرورية لجسم الطفل.

 


* ما هي في نظرك العوامل التي تؤثر على عادة الاطفال الغذائية وبالتالي الأسرة؟


كثيرة هي العوامل التي تؤثر على عاداتنا الغذائية وأبرزها توفر المعرفةالغذائية الكافية والواضحة حول القيمة الغذائية لمحتويات وجباتنا الغذائية نباتية اوحيوانية او فواكه، والتوعية الغذائية تجعل الطفل وأسرته يميزان ما بين المطلوب صحياً والضار الذي يجب الابتعاد عنه.
وهناك معتقدات خاطئة قد تتوارثها
الاجيال، وتأخذ شكل العادات الغذائية التي تنعكس بشكل سلبي على حياتنا، ودينناالاسلامي الحنيف يحثنا على النظافةوالتغذية والتربية الصالحة وهي عوامل مهمةفي حياتنا، وهنا اود الاشارة الى اهمية الرضاعة الطبيعية للطفل فهي تكسبه من خلالحليب الأم مناعة مهمة لبناء جسمه كما قال تعالى {)وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَأَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ) (البقرة:233) }.وقد تضفي البيئة الجغرافية على الانسان نوعاً معيناً من الغذاء حسب بيئته وتنعكس على سلوكه الغذائي ومطبخه.

*
هل تعتقد ان
المؤثرات الاعلامية حول الاكلات السريعة والتي ترتبط بسيطرة دولية على السوق تساهمفي تغير سلوكنا الغذائي مما يؤثر على صحة الطفل؟


ان ظهور الاغذية السريعةكمطاعم البورغر وغيرها وكذلك المشروبات الغازية غيّر من سلوك الاطفال الغذائي وهياغذية عديمة الفائدة غير صحيةوتحتوي على كميات زائدة من الطاقة والدهن ويساهمفي هذا الاقبال على هذا النوع من الاغذية ظروف اجتماعية اخرى وهي انشغال الوالد بالعمل خارج المنزل مما يجعل الأم تعتمد على الوجبات السريعة السهلة للتحضير أوالمجمدة التي تحتاج الى التسخين فقط، وبالتالي تفقد الاسرة نظام الوجبات الرئيسية التقليدية داخل المنزل وهذا له مؤثراته السلبية على صحة الطفل.

 


* كثير من الآراء تقول إن اسباب تغير عادات الطفل الغذائيةيعود للفطام المبكر مما يفقد الطفل وسيلة مناعية مهمة من حليب الام ما حقيقة ذلك؟
هذا تأثير مهم في حياة وصحة الطفل، فالفطام المبكر يؤثر على تغير سلوك الاطفال
الغذائي من خلال تناولهم اغذية قد تكون غير مفيدة لهم بعكس حليبالام الذياثبتت الدراسات والابحاث انه الافضل للاطفال خلال السنتين الاوليين من اعمارهم.


* كيف نغير من عاداتنا الغذائية للأفضل؟


- هذا يتطلب بث برامج توعويةوتثقيفية غذائية مناسبة لجميع افراد المجتمع مع التركيز على الطفل، وهذا يحتاج الىاستراتيجيات وآليات واضحة للعالم يتمتنفيذها بشكل مرحلي تستهدف توعية الاطفالوالامهات.
- التركيز على أهمية الرضاعة الطبيعية لفوائدها العديدة للطفل في
مقتبل حياته الاولى .

- تقوم المدرسة بدور هام من خلال تعليم التلاميذ فيالمراحل الابتدائية اساليب التغذية السليمة وفوائد النظافة الغذائية والصحيةوتوعيتهم حول الامراض التي تنتقل بواسطة الاغذية الغير النظيفة وتحذير الاطفالمن الاغذية الضارة والتسمم الغذائي.
- استخدام كافة الوسائل التي تساهم في
نشر رسالة التوعية في المنزل والمدرسة بالندوات والمحاضرات وبرامج الاذاعة والتلفزيون ووسائل الاعلام المختلفة لبناءسلوك غذائي وعادات غذائية صحية للأسرة والطفل.
- المشروبات في المدارس

*
هناك ظاهرة غذائية في المدارس تقود
الى سلوك غذائي للتلاميذ يؤثر مستقبلاً على نمط حياتهم وصحتهم، كيف تواجه هذهالظواهر؟
ان منع المشروبات
الغازية في المدارس يعتبر من افضل الانظمة الغذائيةالتي تحمي الاطفال من هذه الاغذية الخاوية التي لا تحتوي الا على السكر والماءوالالوان والمواد الحافظة غير المفيدة، لذلك فالمطلوب المزيد من هذه الاجراءاتوالانظمة التي تحمي الاطفال وتساعدهم على بناء سلوك غذائي صحيوسليم، يصاحبهشرح وتوعية حول اضرار المشروبات الغازية.


* هل تعتقد ان هناك دوراً للشركاتوالقطاع الخاص عموماً في مسألة العناية والرعاية بالاطفال وتنمية سلوكهم الغذائيالسليم؟


بالتأكيد أمام مؤسسات ومصانع الاغذية ومستلزمات الاطفال دور مهم في هذاالمجال من خلال الالتزام بدعم برامج التوعية والتثقيف الغذائي في المدارسوغيرها واقامة المعارض التي تنمي الوعي حول السلوك الغذائي الصحيح والسليم،وبالتأكيد ان الدور الاجتماعي لهذه الشركات والمصانع دور مهم في تبنيورعايةالبرامج التي من شأنها تنمية الوعي لدى الاسرة والمجتمع وأضرب هنا مثالاً شركةالمنتجات الحديثة المعروف عنها ارتباطها بصناعة منتجات رعايةالاطفال والتيتنظم الندوات والمعارض مع زيارات اطفال المدارس الى مصانعها بهدف توعيتهم حولالسلوكيات السليمة والتي تقود الى تنمية مداركهموهو دور اجتماعي مطلوب وعلىالشركات بالقطاع الخاص القيام بهذا الدور الذي يجسد البعد الاجتماعي لهذه الشركات وخدمة مجتمعها.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


Add a Comment